×
  • اخبار المركز
  • -
  • الإعلان عن تدشين أكاديمية لتعليم التراث البري والبحري في قطر

  • السبت 06/01/2018
  • 0
  • 376

أعلن مركز لبرثة للتراث عن اعتزامه تدشين أكاديمية لبرثة للشباب دون 15 عاماً  لتقدم لهم برامج تعليمية تهتم بالتراث البري والتراث البحري في قطر لتعزيز الهوية الوطنية، وإعادة إحياء التراث القديم بكافة أنواعه .

     وقال السيد علي لحدان المهندي مدير مركز لبرثة للتراث إن تدشين هذه الأكاديمية سوف يكون عقب افتتاح مقر المركز الجديد شمال مدينة الذخيرة والمقرر في فبراير المقبل ، حيث يضم المبنى الجديد أكاديمية لبرثة للتراث البري والبحري ، لحماية هذا التراث  وتعريف الأجيال الجديدة انطلاقا من رؤية قطر 2030 ، مشيرا إلى أن المبنى الجديد سوف يكون به مركز إنتاج للحيوانات، والنباتات البرية والبحرية، والطيور المهددة بالانقراض.

    وأضاف في كلمته التي ألقاها مساء اليوم في الحفل الختامي لتكريم المشاركين في مهرجان لبرثة التراثي الخامس في مركز شباب الذخيرة : أن مركز لبرثة منذ انطلاقته  وهو يسعى للحفاظ على التراث القطري من خلال الفعاليات التي يقيمها ،مؤكدا أن تفاعل الشباب القطريين مع تراثهم خلال المهرجان يدل على الاهتمام المتزايد بهذا التراث الذي توليه الدولة كل الاهتمام من مختلف المؤسسات سواء من المكتب الهندسي الخاص أو وزارة الثقافة والرياضة أو متاحف قطر او مؤسسة الحي الثقافي أو جمعية القناص وغيرها لتتضافر جميع الجهود وتصب في تعزيز الاهتمام بهذا التراث ودوره في المستقبل .

     وأكد أن مركز لبرثة التراثي مع افتتاح المقر الجديد سيعمل على تقديم  أنشطة متواصلة ودورات في التراث ومهرجانات في كل أنواع التراث ، منوها بأن المبنى الجديد يحتوي على مضمار عالمي للسلوقي، وسيستخدم أيضاً لمسابقات البوني، ومسابقات سباق للفروسية، والهجن التقليدي، والألعاب الشعبية، وكما يوجد اهتمام أيضا بحلال هل قطر .

     وتقدم مدير مركز لبرثة للتراث في كلمته بالشكر والتقدير بخالص الشكر لمعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على رعايته للمهرجان وحضوره جانبا من منافساته مما يؤكد حرص الدولة على هذا التراث ، كما تقدم بالشكر لكافة الجهات والشركاء الداعمين للمهرجان وكذلك وسائل الإعلام وأعضاء اللجنة المنظمة الذين واصلوا جهودهم لتخرج النسخة الخامسة من المهرجان بمستوى رائع مثمنا جهود المراكز التي شاركت في المهرجان .

   وشهد الحفل تكريم الشركاء والداعمين ،كما تم توزيع الجوائز على المتوجين في المهرجان في مختلف مسابقات المهرجان سواء في مسابقات الصقور أو الفروسية أو مسابقات البرنامج التراثي وغيرها، حيث حصل صاحب المركز الأول في كل فئة من مسابقات الصقور عدا مسابقات الصقار الواعد بأنواعها على سيارة ، وحصل صاحب المركز الثاني على جائزة مالية قدرها أربعون ألف ريال قطري وصاحب المركز الثالث على جائزة قدرها 30ألف ريال ، فيما حصل صاحبا المركزين الرابع والخامس على 10 آلاف ريال قطري .

     كما خصصت إدارة المهرجان سيارة أيضا للمتوج بالمركز الأول في مسابقتي الفروسية " سابق " والسلوقي العربي ومنح المراكز التالية جوائز مالية في المسابقتين .



  • التعليقات

    لا يوجد تعليقات


إضافة تعليق